منتدى النهضة للموسيقى

هلا بك و غلا
مرحبا بك الف و مليون
ويسلم راس من دلك علينا
وان شاء الله تستفيد وتفيد..
وتبدعنا بقلمك المنتظر
وكلنا في انتظار مشاركاتك…
اطيب التحيات وارقها…
منتدى النهضة للموسيقى

هاد المنتدى محتاج إلى مشرفين


سلسلة أسرار ترتيب القرآن ||1|| سورة الفاتحة

شاطر
avatar
ahmedisuzu

عدد المساهمات : 64
تاريخ التسجيل : 06/08/2014
الموقع : منتدى النهضة للموشيقى
العمر : 37

صــاحب ألمنتدى
إدارات المنتدى: المدير العام

سلسلة أسرار ترتيب القرآن ||1|| سورة الفاتحة

مُساهمة من طرف ahmedisuzu في الجمعة أغسطس 15, 2014 12:49 am

[وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]


إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا
ومـن سيئـات أعمـالنـا مـن يهـده الله فـلا مضل له ومن يضلل فلا هـادي لـه
وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسولـه
 
 .. وبعـد أخواني ، أخواتي أعضاء و رواد منتدى..
 
 
 
   القرآن الكريم
 
 
 
اقدم لكم اخوتي كتاب
 
** أسرار ترتيب القرآن **
هذا الكتاب يذكر أسرار ترتيب سور القرآن، وقد توخى فيه مؤلفه الربط بين نهايات السور وبدايات السور التاليات لها، وكذلك الآيات مع بعضها. وقد عرض في ثنايا حديثه لأسباب النزول، والكتاب مرتب حسب ترتيب السور والآيات حسب ورودها في المصحف.
 
 
للمؤلف السيوطي
عبد الرحمن بن أبي بكر بن محمد ابن سابق الدين الخضيري السيوطي، جلال الدين إمام حافظ مؤرخ أديب. له نحو 600 مصنف، ولد سنة (849 هـ) ونشأ في القاهرة يتيما (مات والده وعمره خمس سنوات) ولما بلغ أربعين سنة اعتزل الناس، وخلا بنفسه في روضة المقياس، على النيل، منزويا عن أصحابه جميعا، كأنه لا يعرف أحدا منهم، فألف أكثر كتبه. وكان الأغنياء والأمراء يزورونه ويعرضون عليه الأموال والهدايا فيردها. وطلبه السلطان مرارا فلم يحضر إليه، وأرسل إليه هدايا فردها. وبقي على ذلك إلى أن توفي سنة (911 هـ).
....................................................................................................

سورة الفاتحة
افتتح سبحانه كتابه بهذه السورة لأنها جمعت مقاصد القرآن ولذلك كان من أسمائها‏:‏ أم القرآن وأم الكتاب والأساس فصارت كالعنوان وبراعة الاستهلال قال الحسن البصري‏:‏ إن الله أودع علوم الكتب السابقة في القرآن ثم أودع علوم القرآن في المفصل ثم أودع علوم المفصل في الفاتحة فمن علم تفسيرها كان كمن علم تفسير جميع الكتب المنزلة أخرجه البيهقي في شعب الإيمان وبيان اشتمالها على علوم القرآن قرره الزمخشري باشتمالها على الثناء على الله بما هو أهله وعلى التعبد والأمر والنهي وعلى الوعد والوعيد وآيات القرآن لا تخرج عن هذه الأمور قال الإمام فخر الدين‏:‏ المقصود من القرآن كله تقرير أمور أربعة‏:‏ الإلهيات والمعاد والنبوات وإثبات القضاء والقدر فقوله‏:‏ ‏{‏الحمدُ للَهِ رَبِ العالمين‏}‏ يدل على الإلهيات وقوله‏:‏ ‏{‏مالكِ يومِ الدين‏}‏ يدل على نفي الجبر وعلى إثبات أن الكل بقضاء الله وقدره وقوله ‏{‏إِهدِنا الصِراطَ المُستَقيم‏}‏ إلى آخر السورة يدل على إثبات قضاء الله وعلى النبوات فقد اشتملت هذه السورة على المطالب الأربعة التي هي المقصد الأعظم من القرآن وقال البيضاوي‏:‏ هي مشتملة على الحكم النظرية والأحكام العملية التي هي سلوك الصراط المستقيم والإطلاع على مراتب السعداء ومنازل الأشقياء وقال الطيبي‏:‏ هي مشتملة على أربعة أنواع من العلوم التي هي مناط الدين‏:‏ أحدها‏:‏ علم الأصول ومعاقدة معرفة الله عز وجل وصفاته وإليها الإشارة بقوله‏:‏ ‏{‏رَبِ العالمين الرحمن الرحيم‏}‏ ومعرفة المعاد وهو ما إليه بقوله‏:‏ ‏{‏مالكِ يومِ الدين‏}‏ وثانيها‏:‏ علم ما يحصل به الكمال وهو علم الأخلاق وأجله الوصول إلى الحضرة الصمدانية والإلتجاء إلى جناب الفردانية والسلوك لطريقة الاستقامة فيها وإليه الإشارة بقوله‏:‏ ‏{‏أَنعمتَ عَليهِم غَيرِ المعضوبِ عليهم ولا الضالين‏}‏ قال‏:‏ وجميع القرآن تفصيل لما أجملته الفاتحة فإِنها بنيت على إجمال ما يحويه القرآن مفصلاً فإنها واقعة في مطلع التنزيل والبلاغة فيه‏:‏ أن تتضمن ما سيق الكلام لأجله ولهذا لا ينبغي أن يقيد شيء من كلماتها ما أمكن الحمل على الإطلاق وقال الغزالي في ‏[‏خواص القرآن‏]‏‏:‏ مقاصد القرآن ستة ثلاثة مهمة وثلاثة تتمة الأولى‏:‏ تعريف المدعو إليه كما أشير إليه بصدرها وتعريف الصراط المستقيم وقد صرح به فيها وتعريف الحال عند الرجوع إليه تعالى وهو الآخرة كما أشير إليه بقوله‏:‏ ‏{‏مالكِ يومِ الدين‏}‏ والأخرى‏:‏ تعريف أحوال المطيعين كما أشار إليه بقوله ‏{‏الذينَ أَنعمتَ عَليهِم‏}‏ وتعريف منازل الطريق كما أشير إليه بقوله‏:‏ ‏{‏إِياكَ نَعبُدُ وإِياكَ نَستَعين‏}‏

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يونيو 25, 2018 10:51 pm